recent
أخبار ساخنة

السريالي دالي الفنان المخدر

الصفحة الرئيسية

السريالي دالي  الفنان المخدر


عالم سلفادور دالي ، غير خاضع لقوانين عالمنا الواقعي ، أنه عالم للأفيال فيه سيقان طويلة ، و ساعات زمانه تذوب .. 
لن يسعك الوقوف عند عمل واحد لتفهمه من المرة الأولى ، أنت بحاجة لتأملات طويلة حتى تدرك المشهد و تغوص داخل نفسك لتعي معانيه الدفينة . 

ذات مرة قال :"أنا لا أتعاطى المخدرات ، أنا المخدرات" وستكون هذه المقولة الافتتاحية المناسبة للكلام عن "الفنان المخدر".  

ولد دالي في 11 مايو سنة 1904 بجرندة في إسبانيا قرب الحدود الفرنسية -حيث توفي- في 1989 يناير 23 ، درس الفن في سان فيرناندو بمدريد سنة 1922 و من ثم انتقل إلى باريس و تواصل حينها مع عدد من الفنانين مثل بابلو بيكاسو (فنان تجريدي) و خوان ميرو (فنان تجريدي) و رينيه ماغريت (فنان سريالي) ، و في هذه المرحلة كانت بداية سلفادور مع السريالية . 

عاش طفولة حظي فيها بقدر من الدلال ليسر حال أسرته مادياً ، إلا أنه كان ذو نزعة عنيفة ، أورد بعض تصرفاته الغريبة في مذكراته مثل تعذيب هرّة حتى الموت او إيذاء نفسه بالدحرجة عن السلالم !!
 
في سن مبكر استطاع لفت النظر لطريقة رسمه البديعة التي جعلت المتذوقين للفن يتنبأون له بمستقبل عظيم و يحثونه على تطوير موهبته ، و فعلا سجله والداه في معهد فيغرس للفنون وهو في الثانية عشر من عمره و أقام اول معرض فني علني له في مسرح  بلدية فغيرس وهو دون الخامسة عشر . 

لم تكن سنوات دراسته في الأكاديمية طبيعية بأي حال من الأحوال ، بعيداً عن مظهره الغريب و تأثره بالنزعات الفنية المختلفة كالميتافيزيقة و التكعيبية ، الا أنه و لشدة إنتقاده لمعلميه تم تعليق دراسته عام 1923 ، و سجن لفترة وجيزة في ذات العام بتهمة دعمه للحركة الانفصالية في جيرونا ، و ما ان عاد للدراسة في عام 1926 حتى تم فصله بشكل نهائي قبل إجراء امتحاناته النهائية عندما صرح بأن لا عضو في الكلية مختص بما فيه الكفاية ليمتحنه !! 

بين عامي 1926 إلى 1929 قام دالي بالعديد من الرحلات إلى باريس حيث التقى بيكاسو هناك الذي عبر عن إعجابه بأعماله ، و شهدت تلك الفترة عدد من اللوحات لدالي ذات التأثر الواضح بطريقة بيكاسو في الرسم .
كما أنه التقى بخوان ميرو و رينيه ماغريت ، اللذان وجها دالي للمدرسة السريالية كمطاف أخير بعد رحلة طويلة بين الانطباعية و المستقبلية و التكعيبية !! 

و في سنة 1930 رفع الستار عن أشهر عمل في تاريخ الفن السريالي على الإطلاق بعنوان :
The Persistence of Memory / اصرار الذاكرة 
و الذي كان اكبر استثماراته الفنية على الإطلاق .

تعاون دالي مع بوليس بونويل في فيلمين بدأ بهما مشواره في صناعة الأفلام و هما : 

Un Chien andalou / An Andalusian Dog / كلب اندولسي 
صدر عام 1929 
فيلم قصير صامت ، سريالي الطابع ، يتناول مجموعة من الأمسيات ، لا يتعدى طول الفيلم العشرين دقيقة . 

l'age d'or / age of gold / العمر الذهبي
صدر عام 1930 
و هي قصة سريالية لحب شغوف بين رجل و إمرأة تبوء كل محاولتهما للارتباط بالفشل ما ان تصطدم بالعائلة و الكنيسة و المجتمع البرجوازي . 

و بعد سنوات حقق نجاحه الأكبر بمشاركته في فيلم للمخرج العالمي الفريد هيتشكوك بعنوان Alfred Hitchcock's Spellbound / المسحور لألفريد هيتشكوك ، الذي صدر عام 1945 ، و الذي كانت تدور أحداثه في مصح أمراض نفسية . 

بين عام 1960 حتى 1974 سخر دالي الكثير من وقته و مجهوده لإنشاء متحف على أنقاض المسرح البلدي في فيغرس (الذي شهد اول معارضه سنة 1922) ، و أصبح هذا المتحف أكبر هيكل سريالي في العالم !! 

و في عام 1980 ، فقد دالي نعمته الأعظم على التعبير عن النفس بعد ان أصيب باضطراب حركي حال دون قدرته على الاستمرار في الرسم ، و بعد سنتان من هذه المصيبة توفت زوجته الغالية غالا دالي ، فدخل في حالة اكتئاب شديد و اعتزل العالم في قلعة زوجته في بوبول و لكن بعد ان أصيب بحرق خطير سنة 1984 اجلسه على كرسي متحرك ، قام أصدقائه باعادته إلى فيغيرس و دخل فيها المستشفى نوفمبر عام 1988 بسبب مشاكل في القلب و توفي بعد ذلك في يناير 1989 بسبب توقف القلب عن عمر ناهز 84 ، و دفن في متحف دالي .

دالي كان طفلا غريب الأطوار ، و شاباً نرجسياً طائشاً ، و فناناً عبقريا مجنون ، رسم و نحت و صنع أفلاما و صمم مجوهرات ، دالي ، أشهر مخدرات السريالية  ...


google-playkhamsatmostaqltradent